"مهرجان يبرود الثقافي الأول" من 29 نيسان إلى 3 أيار 2017 في ثقافي يبرود (التقرير الكامل)

أقيم المهرجان برعاية من السيد المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء
حيث افتتح المهرجان الثقافي الأول في يبرود بحضور وزير المالية ابن يبرود الدكتور مأمون حمدان، ووزير الثقافة الأستاذ محمد الأحمد، ومحافظ ريف دمشق المهندس علاء إبراهيم، والرفيق الدكتور همام حيدر أمين فرع ريف دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي ومعاون وزير التعليم العالي الدكتور بطرس ميالة، ورئيس جامعة القلمون الدكتور نبيل البطل والدكتور سليم دعبول، وعدد من الفعاليات الأمنية والعسكرية والحزبية من يبرود والمنطقة، وسط حضور جماهيري لافت.



مقدمة الحفل الأستاذة اكتمال رجب وهي من أصدقاء المركز الثقافي العربي في يبرود، رحبت بالحضور، تلاها كلمة ترحيب باسم أهالي مدينة يبرود ألقاها رئيس المجلس البلدي الأستاذ سامر شحادة، و كلمة لوزير الثقافة، ومحافظ ريف دمشق، وراعي المهرجان وزير المالية.

ثم عُرض فيلم قصير عن تاريخ مدينة يبرود، وبعدها قدمت فرقة الأستاذ المايسترو عدنان فتح الله وصلة موسيقية متميزة، تلاها توزيع تذكارات للضيوف باسم المركز الثقافي العربي في يبرود، قدمها لهم أمين شعبة حزب البعث العربي الإشتراكي في يبرود الأستاذ عمار عرابي، ومدير ثقافة ريف دمشق السيدة ليلى صعب، وأصدقاء المركز الثقافي في يبرود.

ثم افتتح معرض النحت والتصوير الزيتي لعدد من كبار الفنانين من مدينة يبرود وهم:
- الفنان التشكيلي الدكتور سمير رحمة
- الفنان التشكيلي الأستاذ سامر عبد الغني
- الفنان التشكيلي الأستاذ ثائر هزي
- الفنان التشكيلي الأستاذ فادي جبلي

بالإضافة إلى المعرض الصناعي، ومعرض المواد الغذائية، ومعرض الأشغال اليدوية ومعرض الكتاب، واستمرت المعارض مفتوحة طيلة أيام المهرجان.

وتم تقديم منحوتة التي اعتمدت درعاً تذكارياً لمهرجان يبرود الثقافي الاول، وقام أصدقاء المركز من الفنانين بتصنيعها يدوياً لتحاكي أحد رموز منطقة يبرود وهي وحدة زخرفية استخدمت لتزيين الباب الخارجي في البيوت اليبرودية القديمة المبنية من اللبن (الطين) مع الحجارة الكلسية والتي تسمى في المنطقة بحجر الكدان، الوحدة الزخرفية باتت جزءً من الباب الرئيسي للبيت اليبرودي وهي منحوتة بالحجر الكلسي المحلي.
ويعتقد أن الزهرة الداخلية ترمز لإله الشمس والذي كان له معبد كبير فيها ولا يزال حتى اليوم وقد أقيمت عليه الكنيسة.
والشكر للدكتور سمير رحمة الأستاذ في كلية الفنون الجميلة الذي قدم الشرح.

في اليوم الثاني تم عرض فيلم للأطفال "UP" وفيلم للكبار "الجارف" للمخرج اللبناني بلال خريس.
وتضمن حفلاً فنياً لجوقة "صدى" للأطفال بقيادة الأستاذ فراس شوفان والأستاذ باسل حداد، وبمرافقة عازف الكمان جاك شمعون وعازف الإيقاع حمادى عيد.

اليوم الثالث تضمن فقرة الألعاب للأطفال، وعرض فيلم سينمائي.
وحفلاً فنياً متميزاً لفرقة جمعية أصدقاء مدينة يبرود الموسيقية بقيادة الأستاذ سامر عرابي، وتضمن الحفل غناء منفرد لعدد من أعضاء الفرقة، وعزف على العود، كما حضر الأمسية أعضاء قيادة شعبة يبرود لحزب البعث العربي الاشتراكي الرفيق محمد حمود والرفيق مهران جبلي وأصدقاء المركز الثقافي وعدد كبير من أهالي المدينة.

في اليوم الرابع أقيم أيضاً فقرة ألعاب للأطفال، الشكر لصديق المركز الأستاذ حنا نخلة لتصميمه وإشرافه على تنفيذ الألعاب والشكر لمساعدة الشباب في تنفيذ ذلك العمل.
كما ألقيت محاضرة للكاتب والأديب الأستاذ حسن م يوسف بعنوان "صحافة المواطن في الربيع العربي" بحضور الرفيق عمار عرابي أمين شعبة يبرود لحزب البعث العربي الاشتراكي وأعضاء قيادة الشعبة وعدد من المثقفين والأدباء، وأصدقاء المركز وعدد من الأهالي.

اليوم الخامس والأخير أقيمت محاضرة للرفيق عمار عرابي أمين شعبة يبرود لحزب البعث العربي الإشتراكي ضمن فعاليات مهرجان يبرود الثقافي الأول.
وقامت إدارة المركز بالتعاون مع أصدقاء المركز الثقافي في يبرود بإهداء الأستاذ عمار تذكاراً باسم المهرجان، شاكرين على لسان رئيس المركز قيادة وأعضاء شعبة حزب البعث العربي الإشتراكي في يبرود والأستاذ سامر شحادة رئيس مجلس المدينة لجهودهم ومساهمتهم في تنظيم وإنجاح هذا المهرجان.

كما قامت مديرة ثقافة ريف دمشق الأستاذة ليلى صعب بتقديم الشكر إلى إدارة المركز الثقافي والكادر العامل فيه وخصت بالشكر لجنة أصدقاء المركز على جهودهم ومساهمتهم بتنظيم وإنجاح مهرجان يبرود الثقافي الأول.

إدارة المركز وأصدقائه بدورهم يهدونها تذكاراً باسم المهرجان شاكرين إياها على تقديرها وعملها الدؤوب في خدمة الثقافة.
في مساء اليوم الأخير اختتم المهرجان بعرض الفيلم الوثائقي "الحب والحرب" والذي يعرض للمرة الأولى وسط حضور شعبي متميز.
وفي الختام قامت إدارة المركز وأصدقائه بإهداء مخرج الفيلم الأستاذ "وليم عبد الله" تذكاراً باسم المهرجان شاكرينه على جهوده.

ثم أقام المركز الثقافي العربي في يبرود ولجنة أصدقاء المركز حفلاً رمزياً لتكريم ابن يبرود الأستاذ المايسترو عدنان فتح الله، وبحضور والديه، وذلك تقديراً واحتراماً لجهوده التي بذلها وفرقته في افتتاحية مهرجان يبرود الثقافي الأول.
وأصدقاء المركز الثقافي العربي في يبرود يسلمون الأستاذ عدنان تذكاراً عن المهرجان الثقافي الأول، مع فائق الشكر والتقدير.

في ختام فعالية مهرجان يبرود الثقافي الأول.. وباسم إدارة المركز الثقافي العربي في يبرود نتقدم بجزيل الشكر والتقدير لكل من سعى وعمل لإنجاح هذا العمل.
نتقدم بالشكر لمديرية ثقافة ريف دمشق ممثلة بمدير الثقافة الأستاذة ليلى صعب والعاملين بالمديرية.
والشكر لكل من: الرفيق عمار عرابي أمين شعبة يبرود لحزب البعث العربي الاشتراكي وأعضاء قيادة الشعبة وأمناء الفرق الحزبية والكادر العامل.
ومجلس المدينة والجهات العسكرية والأمنية.
ونخص بالشكر أصدقاء المركز الثقافي في يبرود لجهودهم التي بذلوها في إنجاح هذا المهرجان.
والشكر الكبير لكل من شارك مهرجاننا ومنهم:
- المايسترو المبدع ابن يبرود الاستاذ عدنان فتح الله والفرقة الوطنية للموسيقا العربية لتميزهم في حفل الافتتاح.
- جوقة صدى والمشرفين عليها (الأستاذ باسل حداد والأستاذ فراس شوفان).
- فرقة جمعية أصدقاء مدينة يبرود بقيادة الأستاذ المبدع سامر عرابي.
- المخرج الأستاذ وليم عبد الله لعرضه الأول لفيلمه "الحب والحرب".
- الأستاذ حسن م. يوسف لمشاركته مهرجاننا بمحاضرته "صحافة المواطن في الربيع العربي".
وأيضاً الشكر لكل الفعاليات التي شاركت معنا ومنهم:
- الشركات الصناعية المشاركة في معرض صنع في يبرود.
- المشاركين بمعرض المنتجات الغذائية ونخص بالشكر السيدة ثناء اليوناني لاشرافها وتنفيذها منتجات المونة اليبرودية .
- المشاركين بمعرض الرسم والنحت: الدكتور سمير رحمة، الأستاذ سامر عبد الغني، الأستاذ ثائر هزي، الأستاذ جورج جبلي.
- المشاركين بمعرض العمل اليدوي – وأعمال مشروع صغير من خريجات معهد الاقتصاد المنزلي وبعض طالبات المعهد وسيدات من يبرود بإشراف المدرسة ريما منير حداد.
- المشاركين بمعرض الأعمال اليديوية والمهنية: المدرسة الصناعية والفنية في يبرود بالإضافة للمعهد الصناعي والمعهد الفني.
- المشاركين بمعرض الأعمال اليدوية من طلاب جمعية المستقبل لذوي الاحتياجات الخاصة، كل الشكر لإدارة جمعية المستقبل لذوي الاحتياجات الخاصة والكادر العامل بها ولأطفال الجمعية لمشاركتهم معنا في الأعمال اليديوية في مهرجان يبرود الثقافي الأول، والشكر لهم لتقديمهم هدية تذكارية من أطفال الجمعية في ختام فعاليات المهرجان.
كما نشكر أهالي المدينة لمتابعتهم وحضورهم فعاليات المهرجان كافة.
والشكر الكبير لكل من ساعد في نشر وتغطية فعاليات المهرجان.















































 
Share

تابع نشاطات المديرية
خلال هذا الشهر


نشاطات اليوم


آخر الأخبار


free counters

أضف الموقع إلى المفضلة

مديرية الثقافة بريف دمشق © 2017 - 2012
Copyright © doc-dc.gov.sy
م. رندة بشير تصميم وتطوير
Designed & Developed by Eng. Randa Basheer
اتصل بنا ورقة وقلم
صفحة للقراء
نوافذ ثقافية متميزة
روابط مفيدة
مكتبة
مكتبة الصور
المكتبة الإلكترونية
معلومات وإحصائيات
أعلام الأدباء
كشكول
الأخبار
المعارض
الإعلانات
أجندة
النشاطات
المقالات
بوصلة
المراكز الثقافية
معاهد الثقافة الشعبية
المكتبات
المديرية
نشاطات المديرية