قرية الناصرية

الناصرية قرية تنام في حضن الصحراء تتوسد ذراع الزمن، قرية من قرى القلمون تقع في منطقة القطيفة وتتبع لناحية جيرود، سكنها الرومان قديماً ويدل على ذلك آثار القنوات الرومانية والطريق الحربية المارة منها إلى تدمر، وهي طريق الخانات المشهورة بين مدينتي تدمر وحمص من جهة ودمشق من جهة أخرى ومنها خان الناصرية وخان الجلاجل وخان الأبيض. وفي العهد العثماني سكنها الأكراد حيث تشير المصادر التاريخية إلى أنها كانت من الأملاك السنية للسلطان العثماني محمد الثالث ثم آلت إلى السلطان عبد الحميد وهو الذي أمر بإنشائها كبلدة مسكونة والمؤكد أنها عمرت أواخر القرن التاسع عشر حوالي عام 1880م بمجتمع سكاني لكن الأكراد لم يستطيعوا الإستقرار فيها لرغبة الأغوات في جيرود في إبعادهم لعدم مزاحمتهم في استثمار هذه المزرعة من ناحية وحتى يتسنى للباشا الجيرودي إسكان عائلات فيها كانت تنازعه وتؤرقه فدفعهم إلى خط الدفاع الأول عن ملكيته ضد الغزاة البدو. وبسبب وفرة الماء وخصوبة الأرض سكن الناصرية مستثمرون من البلدات والمدن والقرى القريبة والبعيدة غالبيتهم من جيرود والعطنة والنبك ويبرود ورأس العين ودوما والقريتين والسخنة مما انعكس على العادات والتقاليد والأعراف والموروث والمكتسب. ويختلف في أصل التسمية فبعض المعمرين يعزون التسمية إلى أحد القادة الأيوبيين أو المماليك يسمى "ناصر الدين" والأرجح أن التسمية نسبة إلى الدير المتواجد جنوب غرب القرية ويعرف "دير ناصر".
 
Share

تابع نشاطات المديرية
خلال هذا الشهر


نشاطات اليوم


آخر الأخبار


free counters

أضف الموقع إلى المفضلة

مديرية الثقافة بريف دمشق © 2017 - 2012
Copyright © doc-dc.gov.sy
م. رندة بشير تصميم وتطوير
Designed & Developed by Eng. Randa Basheer
اتصل بنا ورقة وقلم
صفحة للقراء
نوافذ ثقافية متميزة
روابط مفيدة
مكتبة
مكتبة الصور
المكتبة الإلكترونية
معلومات وإحصائيات
أعلام الأدباء
كشكول
الأخبار
المعارض
الإعلانات
أجندة
النشاطات
المقالات
بوصلة
المراكز الثقافية
معاهد الثقافة الشعبية
المكتبات
المديرية
نشاطات المديرية