"تحية للجيش العربي السوري" مهرجان شعري في ثقافي جرمانا

" تحية للجيش العربي السوري " عنوان المهرجان الشعري الذي أقامه المركز الثقافي العربي في مدينة جرمانا بالتعاون مع فرع إدلب لاتحاد الكتاب العرب وأداره الشاعر محمد خالد الخضر رئيس الفرع ، بمشاركة مجموعة من الشعراء رصدوا من خلال قصائدهم انتصارات جيشنا الباسل متغنين بأ مجاد دمشق وسورية.


وعبر مدير ثقافي جرمانا " منهال الغضبان " في افتتاح المهرجان عن ارتباط الأدب والثقافة ببطولات جنودنا البواسل ودور هذه العلاقة في تخليد مآثر المعارك والميدان للأجيال القادمة.
وألقت الشاعرة عدنة خير بك قصيدة بعنوان أيها الصباح دخلت عبرها لنوافذ الأمل بعد الانتصارات التي حققها الجيش العربي السوري على الإرهاب فقالت :
امسك يدي ايها الصباح
وقبِّل وجهي على غفلة ٍ من قلبي
لأزرع في الحنايا حبقة ً
وأعتّق الجمر في وجنتي ..
امسك يدي أيها الصباح ..
وأنشد الشاعر وائل أبو يزبك قصيدة تحت عنوان " حوار مع دمشق " تغنى فيها بأمجاد دمشق وجمالها بما لها من رمز ية وطنية وقومية .. فدمشق عاصمة المقاومة والصمود العربي بدأها بالقول :
“نامت دمشق وأنفاس الربا عبق ُ
بين الهضاب وأجفان الصبا سهد ُ
وشعرُها حينما حلت ْضفائرَه ُ
.. جدائل الليل لم يعبث به أحد ُ”.
فيما ألقت الكاتبة قتادة الزبيدي مجموعة من القصص القصيرة جدا عالجت فيها قضايا المرأة وهواجسها وعاناتها مع فقد الأحبة جراء هذه الحرب الضروس مغلبة ً خيار المرأة السورية ومواجهتها المصائب والكوارث دون أن تأبه بالظروف.
وألقى الشاعر رضوان قاسم قصيدة بعنوان “قمما أقاموا” عبر فيها عن عظمة الشهادة والشهداء فقال :
“تباروا للشهادة واجتبوها
وللشهداء من قلبي سلام ٌ
إذا سقط الشهيد يقام عرس ٌ
وفي الساحات أعياد ٌ تقام ُ”.
وقرأ الشاعر جمال القجة قصيدة بعنوان " شامة التاريخ " مباهيا بالشام ومفتخرا بها في وصف لجمالياتها وحضورها التاريخي واستمرارها الصامد فقال :
“صبّي الكرامة َيا شآم ُواشربي
ودع ِالدنان تغازل الأكوابا
أنعم بسيف ٍ شئته ِ متسامقاً
واكرم بأهل شرفوا الأنسابا

وفي قصيدة بعنوان " لست بحاجة لبندقية " وصفت الشاعرة رنيم الباشا الشهيد بكلمات مؤثرة رسمت بها مشهديات عبرت فيها عن رؤية المرأة لهذا الإنسان الذي ضحى بكل ما يملك فداء لوطنه ولأبنائه فقالت : “تعال للحظة
تعال ودعني :
أعانق مجدك ..
ألثم جرحك ..
ومن ذخيرتك القليلة النافدة ،
المبعثرة حول جثمانك ،
أصنع طوقا يحرر عنقي !!”.
وألقت الشاعرة أمل المناور قصيدة بعنوان نداء المجد رصدت فيها التفاف السوريين حول جيشهم الباسل وتغني الشعراء بتضحياته في مواجهة الإرهاب ودحض المؤامرات فقالت :
“بدمائه صان البلاد وروحه ِ
.. إذ ْ صد عنها الغل َّوالأحقادا
أعطى دروسا في القتال وفي الوفا
ستظل فينا حية ً آمادا”.


المركز الثقافي العربي في جرمانا
27/ 8/ 2018











Share  
التعليقات (التعليقات تعبر عن آراء أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع)
أضف تعليق

(الحقول المرمزة بـ * مطلوبة، سيتم عرض التعليق بعد مراجعته)

الاسم
*

نص التعليق (الحد المسموح 500 حرف)
*

أكتب هنا الأحرف التي تظهر لك في الصورة في الأسفل:




تابع نشاطات المديرية
خلال هذا الشهر


نشاطات اليوم


آخر الأخبار


free counters

أضف الموقع إلى المفضلة

مديرية الثقافة بريف دمشق © 2017 - 2012
Copyright © doc-dc.gov.sy
م. رندة بشير تصميم وتطوير
Designed & Developed by Eng. Randa Basheer
اتصل بنا ورقة وقلم
صفحة للقراء
نوافذ ثقافية متميزة
روابط مفيدة
مكتبة
مكتبة الصور
المكتبة الإلكترونية
معلومات وإحصائيات
أعلام الأدباء
كشكول
الأخبار
المعارض
الإعلانات
أجندة
النشاطات
المقالات
بوصلة
المراكز الثقافية
معاهد الثقافة الشعبية
المكتبات
المديرية
نشاطات المديرية