"المتحف الوطني بدمشق" في ثقافي صيدنايا

بمناسبة يوم عيد المتاحف أقام المركز الثقافي العربي في صيدنايا محاضرة بعنوان "المتحف الوطني بدمشق" قدمت المحاضرة السيدة حنان يوسف خشوف اختصاص آثار و متاحف وذلك في يوم الخميس 17/5/2018 في قاعة المركز الثقافي.
بداية تحدثت عن سبب الاحتفال بعيد المتاحف والذي يصادف في ١٨ أيار من كل عام والغاية منه إتاحة الفرصة للمختصيين بالمتاحف التواصل مع العامة.


ثم عرفت ماهو المتحف الوطني بدمشق؟
يعتبر المتحف الوطني بدمشق عميد المتاحف السورية وهو أحد أهم المتاحف العربية واقدمها وأشهرها ويضم الآثار السورية المكتشفة .
ثم سردت عن لمحة تاريخية للمتحف فحتى نهاية الحرب العالمية الأولى لم يكن في سورية أي متحف وبعد جلاء الاحتلال العثماني عن سورية تأسس ديوان المعارف وكان من مهمات إحدى شعبه الإهتمام بالآثار وتأسيس متحف تحفظ فيه وخصصت له إحدى قاعات مبنى المدرسة العادلية في باب البريد مقابل المدرسة الظاهرية فتكرمت العائلات الكريمة في سورية بإهداء هذا المتحف مما لديها من أثار وتحف شكلت نواة مجموعات متحف دمشق عام ١٩٢٠ التي تعاضمت من خلال المكتشفات الأثرية المتلاحقة وفي حينه أيضا اوفد الأمير جعفر الحسيني إلى فرنسا وكان أول موفد من سورية لدراسة الآثار والتخصص فيها وبالمتاحف
أخذ المتحف ينمو رويدا رويدا حتى ضاق به البناء القديم وشعر الجميع بضرورة بناء مبنى جديد للمتحف فتنازلت مديرية أوقاف دمشق عن ارض المرج الاخضر ليبنى عليها مبنى المتحف الجديد الذي افتتح القسم الأول منه ١٩٣٦ م بتصميم المهندس ايكوشار وبعد ذلك تتالت عملية بناء أقسام المتحف الأخرى حتى وصل إلى وضعه الحالي.
تميز مخطط المبنى الجديد للمتحف بقابلية التوسع وكان في البداية بناء مقتصر على بهو ورواقين واربع قاعات وجناح للمكاتب وطبقة علوية فيها ثلاث قاعات أخرى استمر مخطط البناء بالتوسع حتى أخذ شكله الحالي.
اهم ما يميز متحف دمشق الوطني هو إعادة بناء ما تبقى من مبان أثرية سورية داخل المتحف ومنها مثلا واجهة قصر الخير الغربي فالزائر يفاجئ عندما تبدأ زيارته للمتحف بواجهة قصر الحير الأموي الذي يعود إلى الخليفة هشام بن عبدالملك عام ٧٢٧ م ونجد في هذه الواجهة ما يمكن أن نسميه جمالية العمارة العربية الإسلامية وضخامتها ومنها الباب الضخم ومجسمات ونوافذ أعيد ترميمها بشكل نجد معه بدايات الفن العربي الإسلامي المسمى الأرابيسك كذلك أعيد بناء المدفن التدمري المليئ بالتماثيل النصفية التي تعود لأسرة يرحال التدمرية ويعطي فكرة عن طقوس الدفن لدى التدمريين وهناك أيضا كنيس محلي رائع مزين باللوحات والرسوم كما في كل المباني السورية القديمة وجد في مدينة دورا اوروبوس على نهر الفرات ويتميز هذا الكنيس برسومه الجدارية الرائعة التي تعود إلى حوالي ٢٤٦م هناك القاعة الشامية التي أعيد بناؤها وهي منقولة من حي الحريقة الدمشقي ومن قصر مردم بك وتعود هذه القاعة إلى القرن الثامن عشر الميلادي وأخيرا هناك أحد مداخل جامع يلبغا الذي كان قائما في ساحة المرجة واعيد بناء هذا المدخل في حديقة المتحف..
أقسام المتحف...
يقسم متحف دمشق الوطني إلى خمسة اقسام رئيسية كل واحد منها يشكل متحفا متكاملا وغيرها من صالات وقاعات العرض وقد قسمت حسب عصورها التاريخية إضافة إلى حديقة المتحف التي تعد هي الأخرى متحفا مستقلا في الهواء الطلق. ..
اول أقسام المتحف هو قسم عصور ما قبل التاريخ وهو يضم آثارا مهمة تبدو من نحو مليون سنة قبل الميلاد وحتى ظهور الكتابة ويجد زائر هذا القسم آثارا لبدايات الحضارة وكيف استخدم الانسان البدائي الأحجار كأدوات ومن ثم كيف بدا تطويع هذه الأحجار ليجعلها مفيدة في أعماله كالمطارق والمثاقب وغير ذلك كما يشاهدها في هذا القسم هيكل عظمي وجد في كهف الديدرية قرب بلدة عفرين في محافظة حلب وهو يعود الى عصر إنسان نياندرتال ١٢٠الف سنة ق٠م كذلك توجد في القسم جمجمتان وجدتا في تل الرماد قرب قطنا جنوب دمشق وتعودان إلى نحو سبعة آلاف سنة ق٠م وهناك بقايا عظام حيوانات وجدت في حوض اللطامنة بمحافظة حماة وتعود للعصر الحجرية القديمة ثم بدايات.صناعة الفخار في سورية منذ ٧٠٠٠ سنة ق٠م وكيف صنعت منه تماثيل وهناك الأحجار الكريمة وكذلك الأحجار المستخدمة في سحق الحبوب وغير ذلك من المحتويات...
القسم الشرقي القسم الثاني هو قسم الآثار السورية الشرقية القديمة ويضم الآثار التي تعود للفترة منذ بداية ظهور الكتابة وحتى مجيء الاسكندر المقدوني إلى الشام ويضم هذا القسم روائع آثار الحضارة الكنعانية القديمة المكتشفة في أوغاريت واهمها الابجدية التي تعتبر أول أبجدية عرفتها البشرية بعدما كان الانسان يكتب بواسطة الصور واختصر هذه الصور فجعل منها أبجدية وهي محفوظة برقم طيني في هذا القسم ثم تأتي الآثار العاجية المكتشفة.ايضا في أوغاريت على الساحل السوري وفي القسم أيضا سيف يعود لفرعون مصر رمسيس الثاني وآثار امورية اكتشفت في مدينة ماري ونصوص ورقم طينية مهمة جدا ذات مواضيع حقوقية وفي القسم أيضا آثار ارامية ونصب فرعوني اكتشف في منطقة الكسوة قرب دمشق وهناك آثار تل عمريت وتل الكزل وآثار فينيقية وآثار مملكة ايبلا.
القسم الثالث وهو قسم الآثار السورية المحلية وتعود إلى عهود اليونان والرومان البيزنطيين ويضم هذا القسم آثار مدينة تدمر التي كانت على طريق الحرير فثمة منحوتات وتماثيل تدمرية لرجال ونساء مزينات بالحلي وهناك بقايا المنسوجات الكتانية والحريرية والصوفية التي اكتشفت في تدمر وكانت تشتهر بها الحضارة التدمرية في القسم أيضا آثار محافظتي السويداء ودرعا ومنها الأحجار البازلتية التي نحتت منها التماثيل الرائعة وكذلك رائع الموزاييك والفسيفساء المكتشف في شهبا وتمثل الزراعة والثقافة والفلسفة والعدالة وأبرز هذه اللوحات في هذا القسم لوحة الفسيفساء الشهيرة التي تتعلق باسطورة بداية الالعاب الأولمبية وهي ذات قيمة فنية وثقافية وحضارية وثمة تحف فسيفساء اكتشفت في مدينة حمص تمثل كاهنين مسيحيين تعد من اجمل ما ابدعه فن الموزاييك في العصر البيزنطي.
قسم أو جناح الحلي الذهبية تعرض فيه اروع إبداعات أجدادنا في فن الصياغة ورائع الحلي من اقراط واطواق وخواتم واساور ومشابك وخلاخل.
جناح النقود وتعرض فيه المجموعات المكتشفة ومن مختلف العهود من نقود أثينا الاسكندر المقدوني والسلوقيين والبطالمة البيزنطيين وغيرهم من الحضارات التي مرت في سورية.
وهناك جناح الفن البيزنطي ونجد فيه روائع الفن العربي المسيحي في سورية في القرن الرابع الميلادي وما بعده ومنها السرج والمباخر المسيحية والزجاج والرسوم الجدارية....
قسم عربي إسلامي فهو غني جدا تبدأ معروضاته منذ عهد الامويين ومنها واجهة قصر الحير الغربي وخزف الرقة التي كانت عاصمة الخليفة هارون الرشيد ومعروضات من الاكواب الزجاجية التي كتب عليها اشرب واطرب الجرارالجميلة وهناك قاعة خاصةبالاثار الحجريةومنحوتة جميلةتعود للعصر المملوكي تمثل طبيبا يحمل أدوية وفي الاعلى كتب كل من الله العافية وهناك المشكاة الزجاج مزينة بالمينا الحمراء والصفراء والزرقاء وفي هذا القسم قاعة المخطوطات التي تعرض فيها اروع المخطوطات العربية واهمها مخطوطة ابو القاسم الزهراوي وتعود للقرن الحادي عشر ميلادي ومخطوطة القانون لأبن سينا ومخطوطة تتعلق بأمراض العين والقرآن الكريم وغيرها الكثير من التحف.
الفن الحديث وأخيرا يعرض في قسم الفن الحديث اجمل ماابدعه الفنانون المعاصرون من لوحات فنية منحوتات فهناك تماثيل لعباس بن فرناس ولابن رشد والمراة الحسناء والجاحظ وتعود هذه الأعمال لفنانيين معاصرين من أمثال توفيق طارق والديراني ومحمود جلال وعدنان انجيله ونصير شورى وغيرهم...
وخارج المبنى يجد الزائر نفسه في حديقة المتحف الواسعة التي تضم اجمل ماابدعه الفن السوري بمختلف العصورو يتعذر عرضها في قاعات المتحف ومن المعروضات في الحديقة تابوت مكتشف في مدينة الرستن يمثل اسطورة منيادر وتمثال الأسد مكتشف في اللاذقية ولوحة فسيفساء ضخمة اكتشفت في حماة وهناك تيجان الأعمدة الضخمة والانصاب المختلفة والأحجار والتماثيل الكثيرة .
ضمن حديقة المتحف هناك باحة أنشئت على النمط العربي السوري وجعل لها روقان جنوبي وغربي واعيد في وسطها إنشاء فسقية من الرخام الملون كما في البيوت الدمشقية من أواخر العهد العثماني عرضت فيها قطعة أثرية من حجر الجص الطبيعي وقد نحتت على شكل اسد وهي من العهد العباسي وشاهدتان من الحجر وجدتا في دمشق .
وأخيرا اختتمت بضرورة المحافظة على ممتلكاتنا الاثرية والتاريخية وتسير رحلات باتجاه متاحفنا من أجل التعرف عليها.
ونثني على جهود الزملاء في المديرية العامة الآثار والمتاحف على اهتمامهم بااثارنا.
وكل عام وجميع من يعمل بالمديرية العامة للآثار والمتاحف إدارة وكوادر وهم بخير.
الشكر والتقدير للسيدة حنان يوسف خشوف لمتابعتها المستمرة بنشر كل مفيد عن آثار نا واوابدنا التاريخية.


المركز الثقافي العربي في صيدنايا
17/ 5/ 2018

Share  
التعليقات (التعليقات تعبر عن آراء أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع)
أضف تعليق

(الحقول المرمزة بـ * مطلوبة، سيتم عرض التعليق بعد مراجعته)

الاسم
*

نص التعليق (الحد المسموح 500 حرف)
*

أكتب هنا الأحرف التي تظهر لك في الصورة في الأسفل:




تابع نشاطات المديرية
خلال هذا الشهر


نشاطات اليوم


آخر الأخبار


free counters

أضف الموقع إلى المفضلة

مديرية الثقافة بريف دمشق © 2017 - 2012
Copyright © doc-dc.gov.sy
م. رندة بشير تصميم وتطوير
Designed & Developed by Eng. Randa Basheer
اتصل بنا ورقة وقلم
صفحة للقراء
نوافذ ثقافية متميزة
روابط مفيدة
مكتبة
مكتبة الصور
المكتبة الإلكترونية
معلومات وإحصائيات
أعلام الأدباء
كشكول
الأخبار
المعارض
الإعلانات
أجندة
النشاطات
المقالات
بوصلة
المراكز الثقافية
معاهد الثقافة الشعبية
المكتبات
المديرية
نشاطات المديرية